الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يلزم أعلا الجارين بناء سترة تمنع مشارفة الأسفل

جزء التالي صفحة
السابق

( ومتى هدم ) أحد الشركاء ( مشتركا من حائط أو سقف قد خشي سقوطه ، ووجب هدمه ) لذلك ( فلا شيء عليه ) لأنه محسن ( كما لو انهدم بنفسه ) وتقدم .

( وإن كان ) هدم أحد الشريكين الحائط أو السقف المشترك ( لغير ذلك ) أي خوف سقوطه ( لحاجة أو غيرها التزم إعادته أولا ، فعليه إعادته ) كما كان لتعديه على حصة شريكه [ ص: 416 ] ولا يمكن الخروج من عهدة ذلك إلا بإعادته جميعه هذا كلامهم ومقتضى ، القواعد : أنه يضمن أرش نقص حصة شريكه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث