الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( وهو ) أي الحجر ( على ضربين ) أحدهما ( حجر لحق ) أي حظ ( الغير ) أي غير محجور عليه ( كحجر على مفلس ) لحق الغرماء .

( و ) على ( مريض ) مرض الموت المخوف وما في معناه ( على ما زاد على الثلث ) لحق الورثة .

( و ) على ( عبد ومكاتب ) لحق السيد ( و ) على ( مشترك ) في جميع ماله ( إذا كان الثمن في البلد أو قريبا منه بعد تسليمه المبيع ) لحق البائع ( و ) على ( راهن ) بعد لزوم رهن لحق مرتهن .

( و ) على ( مشتر ) في الشقص المشفوع ( بعد طلب شفيع ) إن قلنا : لا يملكه بالطلب ، [ ص: 417 ] لحق الشفيع ( و ) على ( مرتد ) لحق المسلمين ( وغير ذلك ) كالمقتر على نفسه وعياله والزوجة بما زاد على الثلث على قول فيهما ( على ما يأتي ) توضيحه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث