الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب بمن يبدأ بالهدية؟

2455 2595 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن أبي عمران الجوني، عن طلحة بن عبد الله -رجل من بني تيم بن مرة- عن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله، إن لي جارين، فإلى أيهما أهدي؟ قال: " إلى أقربهما منك بابا". [انظر: 2259 - فتح: 5 \ 219]

التالي السابق


ذكر فيه تعليق بكر عن عمرو الذي في الباب قبله.

وحديث عائشة: إن لي جارين، فإلى أيهما أهدي؟ قال: "إلى أقربهما منك بابا".

وفيه: أن أقرب الجيران أولى بالصلة والبر والرعاية، وأن صلة الأقرب منهم أفضل من صلة الأبعد; إذ لا يقدر على عموم جميعهم بالهدية، وقد أكد الله تعالى في كتابه فقال: والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب [النساء: 36]، فدل على تفضيل الأقرب، وقد سلف ذلك في باب: أي الجوار أقرب، في كتاب الشفعة.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث