الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل للولي المحتاج غير الحاكم وأمينه أن يأكل من مال المولى عليه

جزء التالي صفحة
السابق

( فإن فرض ) أي قدر ( للولي الحاكم شيئا جاز له أخذه مجانا ) فلا يغرم بدله بعد ( ولو مع غناه ) وللحاكم الفرض ، حيث رأى فيه مصلحة .

( ولا يقرأ ) الولي ولا غيره ( في مصحف اليتيم إن كان ) ذلك ( يخلقه ) أي يبلي المصحف ، لما فيه من الضرر عليه ( ويأكل ناظر وقف بمعروف نصا إذا لم يشترط الواقف له شيئا ) لأنه يساوي الوصي معنى وحكما .

( وظاهره ) أن الناظر يأكل بالمعروف ( ولو لم يكن محتاجا قاله في القواعد وقال الشيخ له ) أي الناظر ( أخذ أجرة عمله مع فقره ) قال في المبدع : قال الشيخ تقي الدين : لا يقدم بمعلومه بلا شرط إلا أن يأخذ أجرة عمله مع فقره كوصي اليتيم ( والوكيل في ) تفريق ( الصدقة لا يأكل منها شيئا لأجل العمل ) لأنه يمكنه موافقة الموكل على الأجرة ، بخلاف الوصي أشار إليه القاضي ولا يأكل أيضا لفقره ، ولو كان محتاجا لأنه منفذ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث