الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر ما يستحب للإمام إذا علم من إنسان ضد الرشد في أسبابه أن يحجر عليه

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 429 ] [ ص: 430 ] 11 - كتاب الحجر

ذكر ما يستحب للإمام إذا علم من إنسان ضد الرشد في أسبابه أن يحجر عليه

5049 - أخبرنا الحسن بن سفيان قال : حدثنا أبو ثور قال : حدثنا عبد الوهاب بن عطاء قال : حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك ، أن رجلا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يبايع وفي عقدته ضعف ، فأتى أهله نبي الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : يا نبي الله احجر على فلان ؛ فإنه يبايع وفي عقدته ضعف ، فدعاه نبي الله صلى الله عليه وسلم ، فنهاه عن البيع ، فقال : يا نبي الله لا أصبر عن البيع ، فقال نبي الله : إن كنت غير تارك للبيع ، فقل : هاء وهاء ، ولا خلابة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث