الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ص - وللمقدمتين باعتبار الوسط أربعة أشكال : فالأول : محمول لموضوع النتيجة ، موضوع لمحمولها . والثاني : محمول لهما . والثالث : موضوع لهما . والرابع : عكس الأول .

التالي السابق


ش - اعلم أن الشكل هو الهيئة الحاصلة بسبب وضع الأوسط عند الحدين ، أعني الأصغر والأكبر .

وللمقدمتين باعتبار وضع الوسط أربعة أشكال : لأن الوسط إما أن يكون محمولا في الصغرى ، موضوعا في الكبرى ، أو محمولا فيهما ، أو موضوعا فيهما ، أو موضوعا في الصغرى ، محمولا في الكبرى .

[ ص: 110 ] فالأول أي الشكل الأول : هو أن يكون الوسط محمولا لموضوع النتيجة ، موضوعا لمحمولها ، أي الوسط يكون محمولا في الصغرى ، موضوعا في الكبرى .

والثاني : هو أن يكون الوسط محمولا لهما ، أي لموضوع النتيجة ولمحمولها ، أي يكون الوسط محمولا في الصغرى والكبرى .

والثالث : هو أن يكون الوسط موضوعا لهما ، أي لموضوع النتيجة ولمحمولها ، أعني أن يكون الوسط موضوعا في الصغرى والكبرى .

والرابع : عكس الأول ، أي يكون الوسط موضوعا لموضوع النتيجة ، محمولا لمحمولها ، أي يكون موضوعا في الصغرى ، محمولا في الكبرى .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث