الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثناء أقرانه عليه بوعظه البليغ وذكر شيء من أحواله ومواعظه القصار

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

319 - بلال بن سعد .

ومنهم المتشمر في الوعظ ، المتفكر في الوعد ، بلال بن سعد . كان عقولا عن الله تعالى سميعا ، حمولا في الخدمة رفيعا ، بليغا في الموعظة ضليعا .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا عبد الله بن أبي داود ، ثنا العباس بن الوليد [ ص: 222 ] بن مزيد . قال : سمعت أبي يقول : سمعت الأوزاعي يقول : كان بلال بن سعد من العبادة على شيء لم نسمع أحدا من أمة محمد صلى الله عليه وسلم كان له في كل يوم وليلة اغتسالة .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا عبد الله بن أبي داود ، ثنا إسحاق بن الأخيل ، ثنا أبو الزرقاء عبد الملك بن محمد الدمشقي . قال : سمعت الأوزاعي يقول : سمعت بلال بن سعد ، ولم أسمع واعظا أبلغ منه .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا عبد الله بن أبي داود ح . وحدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن قال : ثنا العباس بن الوليد . قال : حدثني أبي ، ثنا الأوزاعي . قال : هلك ابن لبلال بن سعد بالقسطنطينية ، فجاء رجل يدعي عليه بضعة وعشرين دينارا ، فقال له بلال : ألك بينة ؟ قال : لا ، قال : فلك كتاب ؟ قال : لا ، قال : فتحلف ؟ قال : نعم ! قال : فدخل منزله فأعطاه الدنانير ، وقال : إن كنت صادقا فقد أديت عن ابني ، وإن كنت كاذبا فهي عليك صدقة .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن حاتم المروزي . قال : ثنا حيان بن موسى . قال : سمعت عبد الله بن المبارك يقول : كان محل بلال بن سعد بالشام ومصر كمحل الحسن بن أبي الحسن بالبصرة .

حدثنا سليمان بن أحمد بن مسعود المقدسي ، ثنا محمد بن كثير ، ثنا الأوزاعي قال : سمعت بلال بن سعد يقول : واحزناه على أني لا أحزن !! .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبد الوهاب . قال : ثنا أبو المغيرة ، ثنا الأوزاعي ، عن بلال بن سعد . قال : إن الخطيئة إذا أخفيت لم تضر إلا أهلها ، وإذا أظهرت فلم تغير ضرت العامة . رواه ابن المبارك ، عن الأوزاعي .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا أبو بكر بن أبي عاصم . قال : ثنا عمرو بن عثمان ، ثنا أبي ، ثنا أبو خالد المخزومي ، عن خالد بن محمد الثقفي . قال : سمعت بلال بن سعد يقول في قصصه : - وكان قاصا لأهل دمشق - إنما المؤمنون إخوة ، فكيف بإيمان قوم متباغضين ؟ ! .

[ ص: 223 ] حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبو موسى الأنصاري ح . وحدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا عبد الله بن أبي داود ، ثنا عمرو بن عثمان ، قالا : ثنا الوليد بن مسلم ، ثنا الأوزاعي . قال : سمعت بلال بن سعد يقول : [ ذكرك حسناتك ونسيانك سيئاتك غرة ] .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا عبد الله بن مطيع ، وداود بن رشيد ، وأبو كريب ، قالوا : ثنا عبد الله بن المبارك ، عن الأوزاعي . قال : سمعت بلال بن سعد يقول : ] لا تنظر إلى صغر الخطيئة ، ولكن انظر إلى من عصيت ؟ رواه الوليد بن مسلم ، والوليد بن يزيد ، عن الأوزاعي مثله .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا ابن أبي عاصم ، ثنا دحيم ح . وحدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد ، ثنا العباس بن الوليد ، قالا : ثنا محمد بن شعيب ، أخبرني عثمان بن مسلم أنه سمع بلال بن سعد يقول : رب مسرور مغبون ، ورب مغبون لا يشعر ، فويل لمن له الويل ولا يشعر ، يأكل ولا يشرب ويضحك ويلعب وقد حق عليه في قضاء الله أنه من أهل النار . زاد عباس في حديثه : فيا ويلا لك روحا ، ويا ويلا لك جسدا ، فلتبك وليبك عليك البواكي بطول الأبد .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا الأوزاعي . قال : سمعت بلال بن سعد يقول : رب مسرور مغبون يأكل ويشرب ويضحك وقد حق له في كتاب الله أنه من وقود النار ، رواه عقبة بن علقمة ، والوليد بن مزيد ، عن الأوزاعي مثله .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة ، ثنا عبد الوهاب بن الضحاك ، ثنا إسماعيل بن عياش ، عن الأوزاعي ، عن بلال بن سعد . قال : إن لكم ربا ليس إلى عقاب أحدكم بسريع ، يقيل العثرة ، ويقبل التوبة ، ويقبل على المقبل ، ويعطف على المدبر .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا مسكين بن بكير ح . وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن محمد بن عرق ح . وحدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا أبو بكر بن أبي داود ، قالا : ثنا عمرو بن [ ص: 224 ] عثمان ، ثنا عبد السلام بن عبد القدوس ، ثنا الأوزاعي ، عن بلال بن سعد . قال : أدركت الناس يتحاثون على الأعمال الصالحة ؛ الصلاة والصيام والزكاة وفعل الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وأنهم اليوم يتحاثون على الرأي - لفظ مسكين ، عن الأوزاعي . وقال ابن أبي داود : يتحابون .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني عبد الله بن مطيع ، وداود بن رشيد ، قالا : ثنا عبد الله المبارك ح . وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن دحيم ، ثنا أبي ، ثنا الوليد ، وسويد بن عبد العزيز ح . وحدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ثنا عباس بن الوليد بن مزيد ، ثنا أبي ، قالوا : ثنا الأوزاعي ، عن بلال بن سعد . قال : كفى به ذنبا أن الله يزهدنا في الدنيا ونحن نرغب فيها .

حدثني أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا أبو بكر بن شيبة ، والحكم بن موسى ، قالا : ثنا ابن المبارك ح . وحدثنا عبد الرحمن بن العباس ، ثنا جعفر الفريابي ، ثنا دحيم ح . وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن دحيم ، ثنا أبي ، ثنا الوليد بن مسلم ، قالا : عن الأوزاعي ، عن بلال . قال : أدركتهم يشتدون بين الأغراض يضحك بعضهم إلى بعض ، فإذا كان الليل كانوا رهبانا .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا ابن أبي عاصم ، ثنا أيوب الوزان ، ثنا سعيد بن مسلمة ح . وحدثنا أبي . قال : ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ثنا عباس بن الوليد بن مزيد . قال : أخبرني أبي . قال : ثنا سعيد بن عبد العزيز قال : قال بلال بن سعد : إذا تقاربت الأعمال اشتد البلاء .

حدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ثنا عباس بن الوليد قال : أخبرني أبي ، ثنا سعيد بن عبد العزيز قال : قال بلال بن سعد : الذكر ذكران ؛ ذكر باللسان حسن جميل ، وذكر الله عند ما أحل وحرم أفضل .

حدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد ، ثنا العباس بن الوليد . قال : أخبرني أبي . [ ص: 225 ] قال : ثنا سعيد بن عبد العزيز . قال : قال بلال بن سعد : لو أن دلوا من الغساق وضع على الأرض لمات من عليها .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن محمد بن عرق ح . وحدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا أبو بكر بن أبي داود ، ثنا محمد بن مصفى ، ثنا الوليد بن مسلم ، عن الأوزاعي . قال : سمعت بلال بن سعد يقول وذكر الغساق ، فقال : لو أن قطعة منه وقعت على الأرض لأنتنت ما فيها .

حدثنا أحمد بن إسحاق . قال : ثنا أبو بكر بن أبي داود ، ثنا محمد بن آدم ، [ ثنا عبد الله بن المبارك ح . وحدثنا أبو بكر بن مالك ] ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ح . وحدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا ابن أبي عاصم ، ثنا دحيم ، قالا : ثنا الوليد بن مسلم ح . وحدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ثنا عباس بن الوليد . قال : أخبرني أبي ، ثنا الأوزاعي . قال : سمعت بلال بن سعد ، يقول : زاهدكم راغب ، ومجتهدكم مقصر ، وعالمكم جاهل ، وجاهلكم مغتر .

حدثنا سليمان ، ثنا إبراهيم بن دحيم ، ثنا أبي ثنا سويد بن عبد العزيز ، عن الأوزاعي مثله .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ح . وحدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا عبد الله بن سليمان ، ثنا عمرو بن عثمان ح . وحدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا ابن أبي عاصم ، ثنا دحيم ، قالوا : ثنا الوليد بن مسلم ح . وحدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد ، ثنا عباس بن الوليد أخبرني أبي ، قالا : ثنا الأوزاعي . قال : سمعت بلال بن سعد يقول : أخ لك كلما لقيك ذكرك بحظك من الله ، خير لك من أخ كلما لقيك وضع في كفك دينارا .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبو كريب ح . وحدثنا أبو محمد بن حيان . قال : ثنا علي بن إسحاق ، ثنا حسين المروزي ، قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، عن بلال بن سعد . قال : بلغني أن المسلم مرآة أخيه فهل تستريب من أمري شيئا ؟ .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن دحيم ح . وحدثنا عبد الله بن [ ص: 226 ] محمد ، ثنا ابن أبي عاصم ، قالا : ثنا دحيم ، ثنا الوليد بن مسلم ، عن الأوزاعي . قال : خرج الناس يستسقون وفيهم بلال بن سعد ، فقال : يا أيها الناس ألستم تقرون بالإساءة ؟ قالوا : نعم ! قال : اللهم إنك قلت ما على المحسنين من سبيل ، وكل يقر لك بالإساءة فاغفر لنا واسقنا ، قال : فسقوا .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا أبو جعفر بن ماهان الرازي ، ثنا دحيم ، ثنا الوليد بن مسلم ح . وحدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا عبد الله بن سليمان ح . وحدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد ، قالا : ثنا العباس بن الوليد قال : أخبرنا أبي . قال : ثنا الأوزاعي . قال : سمعت بلال بن سعد يقول : أيها الناس اتقوا الله فيمن لا ناصر له إلا الله .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن سعيد الرازي ، ثنا سليمان بن منصور بن عمار ، ثنا أبي ، ثنا أسباط بن عبد الواحد ، عن الأوزاعي ، عن بلال بن سعد . قال : إن الله يغفر الذنوب ولكن لا يمحوها من الصحيفة حتى يوقفه عليها يوم القيامة وإن تاب .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا الوليد بن أبان ، ثنا أبو سعيد الدشتكي ، ثنا سليمان بن منصور بن عمار ، ثنا أبي ، ثنا الهقل بن زياد ، عن الأوزاعي . عن بلال بن سعد . قال : يأمر الله تعالى بإخراج رجلين من النار . قال : فيخرجان بسلاسلهما وأغلالهما فيوقفان بين يديه فيقول : كيف وجدتما مقيلكما ومصيركما ؟ فيقولان : شر مقيل ، وأسوأ مصير ، فيقول : بما قدمت أيديكما ، وما أنا بظلام للعبيد ، فيأمر بهما إلى النار ، فأما أحدهما فيمضي بسلاسله وأغلاله حتى يقتحمها ، وأما الآخر فيمضي وهو يتلفت فيأمر بردهما ، فيقول للذي غدا بسلاسله وأغلاله حتى اقتحمها : ما حملك على ما فعلت وقد اختبرتها ؟ فيقول : يا رب ، قد ذقت من وبال معصيتك ما لم أكن أتعرض لسخطك ثانيا ، ويقول للذي مضى وهو يتلفت : ما حملك على ما صنعت ؟ قال : لم يكن هذا ظني بك يا رب ، قال : فما كان ظنك ؟ قال : كان ظني حيث أخرجتني منها أنك لا تعيدني إليها ، قال : إني عند ظنك بي ، وأمر بصرفهما إلى الجنة .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا أبو بكر بن أبي عاصم ، ح . وحدثنا أبي ، [ ص: 227 ] ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن قالا : ثنا أحمد بن منيع ، ثنا منصور بن عمار . قال : ثنا الهقل بن زياد ، عن الأوزاعي ، عن بلال بن سعد . قال : تنادى النار يوم القيامة : يا نار احرقي ، يا نار اشتفي ، يا نار أنضجي ، يا نار كلي ولا تقتلي .

حدثنا أبي قال ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ح . وحدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا أبو بكر بن أبي داود قالا : ثنا عباس بن الوليد بن مزيد ، أخبرني أبي ، ثنا الأوزاعي . قال : ربما سمعت بلالا يقول : لكأنا قوم لا يعقلون ، ولكأنا قوم لا يوقنون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث