الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 599 ) فصل : وإذا تشاح نفسان في الأذان قدم أحدهما في الخصال المعتبرة في التأذين ، فيقدم من كان أعلى صوتا ; لقول النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن زيد : { ألقه على بلال فإنه أندى صوتا منك } . وقدم أبا محذورة لصوته . وكذلك يقدم من كان أبلغ في معرفة الوقت ، وأشد محافظة عليه ، ومن يرتضيه الجيران ; لأنهم أعلم بمن يبلغهم صوته ومن هو أعف عن النظر . فإن تساويا من جميع الجهات أقرع بينهما ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه ، لاستهموا } . متفق عليه ولما تشاح الناس في الأذان يوم القادسية أقرع بينهم سعد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث