الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم الآية .

أخرج ابن أبي شيبة ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، عن ابن عمر قال : التفث المناسك كلها .

وأخرج ابن أبي شيبة ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس قال : قضاء التفث : قضاء النسك كله .

وأخرج سعيد بن منصور ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس ، أنه قال في التفث : حلق الرأس والأخذ من العارضين، ونتف الإبط، وحلق العانة، والوقوف بعرفة، والسعي بين الصفا والمروة، ورمي الجمار، وقص الأظفار، وقص الشارب، والذبح .

وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : ثم ليقضوا تفثهم قال : يعني بالتفث : وضع إحرامهم من حلق الرأس، ولبس الثياب، وقص الأظفار ، ونحو ذلك : وليوفوا نذورهم قال : يعني نحر ما نذروا من البدن .

وأخرج عبد بن حميد عن عكرمة : ثم ليقضوا تفثهم قال : التفث كل شيء أحرموا منه : وليوفوا نذورهم قال : هو الحج .

[ ص: 479 ] وأخرج ابن أبي شيبة ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم عن مجاهد : ثم ليقضوا تفثهم قال : حلق الرأس والعانة، ونتف الإبط وقص الشارب والأظافر، ورمي الجمار، وقص اللحية : وليوفوا نذورهم قال : نذر الحج والهدي ، وما نذره الإنسان من شيء يكون في الحج .

وأخرج ابن أبي شيبة عن محمد بن كعب القرظي قال : التفث : حلق العانة، ونتف الإبط، وأخذ من الشوارب، وتقليم الأظفار .

وأخرج عبد بن حميد عن عاصم أنه قرأ : ( وليوفوا نذورهم ) مثقله بجزم اللام ، : وليطوفوا بجزم اللام مثقلة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث