الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ثم ليقضوا تفثهم [29]

وقرأ أهل الكوفة بإسكان اللام وهو وجه بعيد في العربية لأن ثم يوقف [ ص: 96 ] عليها ولا يجوز أن يبتدأ بساكن وجوازه على بعد "ثم" عاطفة كالواو والفاء وفتحت الميم من ثم لالتقاء الساكنين، ولا يجوز ضمها ولا كسرها؛ لأنها لا تنصرف. والتقدير في العربية ثم ليقضوا أجل تفثهم، مثل "واسأل القرية" وليوفوا نذورهم فيه ثلاثة أوجه: كسر اللام على الأصل، وإسكانها لثقل الكسرة، والوجه الثالث أن عاصما قرأ (وليوفوا نذورهم) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث