الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وخذ بيدك ضغثا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وخذ بيدك ضغثا ؛ المعنى: " وقلنا: خذ بيدك " ؛ و " الضغث " : الحزمة من الحشيش؛ أو الريحان؛ أو ما أشبه ذلك؛ وجاء في التفسير أن امرأة أيوب قالت له: " لو تقربت إلى الشيطان فذبحت له عناقا " ؛ قال: " ولا كفا من تراب " ؛ وحلف أن يجلدها إذا عوفي مائة جلدة؛ وشكر الله لها خدمتها إياه؛ فجعل تحلة يمينه أن يأخذ حزمة فيها مائة قضيب فيضربها ضربة واحدة؛ فاختلف الناس؛ فقال قوم: هذا لأيوب - عليه السلام - خاصة؛ وقال قوم: هذا لسائر الناس؛ أواب ؛ كثير الرجوع إلى الله.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث