الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استعمال واقتناء كل إناء طاهر

جزء التالي صفحة
السابق

( و ) يحل الإناء ( النفيس ) في ذاته من غير النقدين ( كياقوت ) أي يحل استعماله واتخاذه ( في الأظهر ) لعدم ورود نهي فيه ولانتفاء ظهور معنى السرف عليه والخيلاء .

نعم يكره ، ومقابله أنه يحرم للخيلاء وكسر قلوب الفقراء . ورد بأنه لا يعرفه إلا الخواص . أما نفيس الصنعة كزجاج وخشب محكم الخرط فيحل بلا خلاف ، ومحل الخلاف في غير فص الخاتم أما هو فيجوز قطعا

التالي السابق


حاشية الشبراملسي

( قوله : كياقوت ) قال شيخنا الزيادي : ومن النفيس طيب رفيع كمسك وعنبر وكافور لا من نحو صندل كنفيس بصنعته ا هـ ( قوله : ومحل الخلاف في غير فص الخاتم ) أي من النفيس . وعبارة المختار : فص الخاتم بالفتح والعامة تقوله بالكسر وجمعه فصوص ا هـ بحروفه .

وفي المصباح : وقال الفارابي وابن السكيت : كسر الفاء رديء ، وفي القاموس : الفص للخاتم مثلثة ، والكسر غير لحن ، ووهم الجوهري ا هـ



حاشية المغربي

( قوله : ومحل الخلاف في غير فص الخاتم ) فيه أن الكلام [ ص: 106 ] إنما هو في الآنية



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث