الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

فائدة :

يكفي مؤذن واحد في المصر .

نص عليه ، قال في الفروع : وأطلقه جماعة . وقال جماعة من الأصحاب : يكفي مؤذن واحد بحيث يسمعهم . قال المجد ، وابن تميم وغيرهما : بحيث يحصل لأهله العلم . وقال في المستوعب متى أذن واحد سقط عمن صلى معه . لا عمن لم يصل معه وإن سمعه ، سواء كان واحدا أو جماعة في المسجد الذي صلى فيه بأذان أو غيره . وقيل : يستحب أن يؤذن اثنان ، وجزم به في الحاويين . قال في الفروع : ويتوجه في الفجر فقط .

كبلال وابن أم مكتوم ، ولا يستحب الزيادة عليهما على الصحيح ، جزم به المصنف في المغني ، والشارح ، وغيرهما ، وقدمه في الفروع ، وابن تميم ، وغيرهما . وقال القاضي : لا يستحب الزيادة على أربعة لفعل عثمان ، إلا من حاجة .

وتابعه في المستوعب ، والرعايتين ، والحاويين . والأولى : أن يؤذن واحد بعد واحد . ويقيم من أذن أولا ، وإن لم يحصل الإعلام بواحد يزيد بقدر الحاجة كل واحد من جانب ، أو دفعة [ ص: 409 ] واحدة بمكان واحد . ويقيم أحدهم . قال في الفروع : والمراد بلا حاجة ، وهو كما قال .

فإن تشاحوا أقرع بينهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث