الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقال القاضي إن : ارتد بعده بطل ( خ ) قياسا على قوله في الطهارة ، فدل أنها مثله لو ارتد فيها ، وظاهر كلام الأكثر يبطل كردته في صلاة وصوم وحج ، فحكمه فيه [ ص: 319 ] كمن وطئ فيه في ظاهر كلامهم ، وجزم صاحب المحرر ببطلانه لبطلان عمله ، وكالصوم ، ولأنه قد يعيد بما فعله الواطئ ، وينعقد إحرامه ابتداء ، بخلاف المرتد ، ويتوجه احتمال يبني كالأذان وأولى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث