الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب السواك وغيره

جزء التالي صفحة
السابق

ويكره كسب الماشطة ، وذكره جماعة وذكره بعضهم عن أحمد والمنقول عنه أن ماشطة قالت له : إني أحل رأس المرأة بغرامل وأمشطها أفأحج منه ؟ قال : لا وكره كسبه ، لنهيه عليه السلام وقال : يكون من أطيب منه .

وقال ابن عقيل : ويحرم التدليس ، والتشبه بالمردان ، وكذا عنده تحمير الوجه ونحوه .

وفي الفنون يكره كسبها . وكره أحمد الحجامة يوم سبت ، وأربعاء ، نقله حرب ، وأبو طالب ، وعنه الوقف في الجمعة ، وفيه خبر متكلم فيه ، وذكر جماعة يكره فيه : المراد بلا حاجة ، قال حنبل : كان أبو عبد الله يحتجم أي وقت هاج به الدم ، وأي ساعة كانت ذكره الخلال ، [ ص: 137 ] والفصد في معناها ، وهي أنفع منه في بلد حار ، وما في معنى ذلك ، وهو بالعكس ، ويتوجه احتمال يكره كل يوم الثلاثاء لخبر أبي بكرة ، وفيه ضعف ، ولعله اختيار أبي داود لاقتصاره على روايته ، ويتوجه تركها فيه أولى ، وأنه يحتمل مثله في يوم الأحد ، لخبر ابن عمر ، وهو ضعيف ، وفيه الأمر بالحجامة ليوم الثلاثاء والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث