الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الراء

جزء التالي صفحة
السابق

4485 - (رياض الجنة المساجد) (أبو الشيخ في الثواب) عن أبي هريرة - (ض) .

التالي السابق


(رياض الجنة المساجد) ؛ أي: فالزموا الجلوس فيها، وواظبوا عليها قال الغزالي : ولا مناقضة بينه وبين الأخبار الآمرة بالعزلة؛ لأن هذا في غير زمن الفتنة، أو المراد أنه يحضر في المسجد ولا يخالط الناس ولا يداخلهم فيكون بالشخص معهم، وبالمعنى منفردا، وهذا هو المروي في معنى العزلة والانفراد الذي نحن في شرحه، لا التفرد بالشخص والمكان فافهم، ولهذا قال إبراهيم بن أدهم: كن واحدا جامعيا، ومن ربك ذا أنس، ومن الناس ذا وحشة، والمدارس والمرابط جمعت المعنيين والفائدتين، التفرد عن الناس بالصحبة، والمشاركة في الخير لتكثير شعار الإسلام، إلى هنا كلامه

(أبو الشيخ) ابن حبان (في الثواب عن أبي هريرة ) ورواه عنه أيضا ابن أبي شيبة والديلمي .


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث