الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الإباحة للمرء أكل الضباب ما لم يتقذرها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 68 ] [ ص: 69 ] ذكر الإباحة للمرء أكل الضباب ما لم يتقذرها

5263 - أخبرنا الحسين بن إدريس الأنصاري قال : أخبرنا أحمد بن أبي بكر عن مالك عن ابن شهاب عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن ابن عباس قال : دخلت أنا وخالد بن الوليد بن المغيرة ، مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت ميمونة بنت الحارث ، فأتي بضب محنوذ ، فأهوى إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال بعض النسوة اللاتي في بيت ميمونة : أخبروا رسول الله صلى الله عليه وسلم بما يريد أن يأكل ، فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده قال : فقلت : أحرام هو يا رسول الله ؟ قال : لا ، ولكن لم يكن بأرض قومي فأجدني أعافه ، قال خالد بن الوليد : فاجتررته فأكلته ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث