الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

المسألة السادسة : قوله : ( { وليس الذكر كالأنثى } ) يحتمل أن تريد به في كونها تحيض ولا تصلح في تلك الأيام للمسجد ، ويحتمل أن تريد بها أنها امرأة فلا تصلح لمخالطة الرجال ; وعلى كل تقدير فقد تبرأت منها ، ولعل الحجاب لم يكن عندهم كما كان في صدر الإسلام . وفي صحيح الحديث : { أن امرأة سوداء كانت تقم المسجد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم } . وفيه اختلاف في الرواية كثير .

المسألة السابعة : رواية أشهب عن مالك تدل على أن مذهبه التعلق بشرائع الماضين في الأحكام والآداب ; وقد بيناه في أصول الفقه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث