الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في لباس النساء

جزء التالي صفحة
السابق

4099 حدثنا محمد بن سليمان لوين وبعضه قراءة عليه عن سفيان عن ابن جريج عن ابن أبي مليكة قال قيل لعائشة رضي الله عنها إن امرأة تلبس النعل فقالت لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجلة من النساء

التالي السابق


( لوين ) : بالتصغير هو لقب محمد بن سليمان ( إن امرأة تلبس النعل ) : أي التي يختص بالرجال فما حكمها ( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجلة ) : بفتح الراء وضم الجيم وفتح اللام ( من النساء ) : بيان للرجلة .

قال في النهاية : إنه لعن المترجلات من النساء يعني اللاتي يتشبهن بالرجال في زيهم وهيئتهم فأما في العلم والرأي فمحمود ، وفي رواية لعن الرجلة من النساء بمعنى المترجلة .

ويقال امرأة رجلة إذا تشبهت بالرجال في الرأي والمعرفة انتهى .

وفي المرقاة : والتاء في الرجلة للوصفية أي المتشبهة في الكلام واللباس بالرجال انتهى .

وقال السندي : الرجلة تأنيث الرجل أي المتشبهة انتهى . والحديث سكت عنه المنذري .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث