الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في كراهية خروج النساء في الزينة

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء في كراهية خروج النساء في الزينة

1167 حدثنا علي بن خشرم أخبرنا عيسى بن يونس عن موسى بن عبيدة عن أيوب بن خالد عن ميمونة بنت سعد وكانت خادما للنبي صلى الله عليه وسلم قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل الرافلة في الزينة في غير أهلها كمثل ظلمة يوم القيامة لا نور لها قال أبو عيسى هذا حديث لا نعرفه إلا من حديث موسى بن عبيدة وموسى بن عبيدة يضعف في الحديث من قبل حفظه وهو صدوق وقد روى عنه شعبة والثوري وقد رواه بعضهم عن موسى بن عبيدة ولم يرفعه

التالي السابق


قوله : ( مثل الرافلة ) قال في النهاية : الرافلة هي التي ترفل في ثوبها أي : تتبختر ، والرفل : الذيل ورفل إزاره إذا أسبله وتبختر فيه . انتهى . ( في الزينة ) أي : في ثياب الزينة ( في غير أهلها ) أي : بين من يحرم نظره إليها ( كمثل ظلمة يوم القيامة ) أي : تكون يوم القيامة كأنها ظلمة ( لا نور لها ) الضمير للمرأة ، قال الديلمي : يريد المتبرجة بالزينة لغير زوجها . قوله : ( وموسى بن عبيدة يضعف في الحديث من قبل حفظه ، وهو صدوق ) قال في التقريب : ضعيف ، ولاسيما في عبد الله بن دينار وعبيدة بالتصغير ، وهو ابن نشيط .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث