الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من صلى وفي ثوبه أو نعله أذى أو خبث لم يعلم به ثم علم به

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3990 ( وأنبأ ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ، ثنا سعيد بن مسعود ، ثنا يزيد بن هارون ، أنبأ حماد بن سلمة ، عن أبي نعامة ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد الخدري : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلى فخلع نعليه ، فخلع [ ص: 403 ] الناس نعالهم ، فلما انصرف قال : " لم خلعتم نعالكم ؟ " . قالوا : يا رسول الله رأيناك خلعت فخلعنا . قال : " إن جبرئيل أتاني فأخبرني أن بهما خبثا ، فإذا جاء أحدكم المسجد فليقلب نعليه ، فلينظر فيهما خبث ، فإن وجد خبثا فليمسحهما بالأرض ، ثم ليصل فيهما . هذا الحديث يعرف بحماد بن سلمة ، عن أبي نعامة عبد ربه السعدي ، عن أبي نضرة .

وقد روي عن الحجاج بن الحجاج ، عن أبي عامر الخزاز ، عن أبي نعامة وليس بالقوي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث