الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 373 ) باب نفي قبول صلاة شارب الخمر " .

939 - نا زكريا بن يحيى بن إياس ، ثنا عبد الله بن يوسف ، ثنا محمد بن المهاجر ، عن عروة بن رويم ، عن ابن الديلمي الذي كان يسكن بيت المقدس ، أنه مكث في طلب عبد الله بن عمرو بن العاص بالمدينة ، فسأل عنه قالوا : قد سار إلى مكة ، فأتبعه فوجده قد سار إلى الطائف فأتبعه فوجده في زرعة يمشي مخاصرا رجلا من قريش ، والقريشي يزن بالخمر ، فلما لقيته سلمت عليه وسلم علي قال : ما عدا بك اليوم ، ومن أين أقبلت ، فأخبرته ، ثم سألته ، هل سمعت يا عبد الله بن عمرو رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر شراب الخمر بشيء ؟ قال : نعم ، فانتزع القرشي يده ، ثم ذهب ، فقال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " لا يشرب الخمر رجل من أمتي فيقبل له صلاة أربعين صباحا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث