الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

4484 - وعن الحجاج بن حسان ، قال : دخلنا على أنس بن مالك - رضي الله عنه - فحدثتني أختي المغيرة ، قالت : وأنت يومئذ غلام ، ولك قرنان ، أو قصتان ، فمسح رأسك ، وبرك عليك ، وقال : " احلقوا هذين أو قصوهما ; فإن هذا زي اليهود " . رواه أبو داود .

التالي السابق


4484 - ( وعن الحجاج ) : بفتح المهملة وتشديد الجيم الأولى ( ابن حسان ) : بتشديد السين المهملة مصروفا وقد لا يصرف . قال المؤلف : حنفي يعد في البصريين تابعي ، سمع أنس بن مالك وغيره ، وعنه يحيى بن سعيد ، ويزيد بن هارون . ( قال : دخلنا ) : أي أنا وأهلي ( على أنس بن مالك فحدثتني أختي المغيرة ) : بدل أو عطف بيان فهو اسم مشترك بين الرجل والمرأة ( قالت ) : بدل من حدثت أو استئناف بيان ( وأنت يومئذ ) : أي حين دخلنا على أنس ( غلام ) : أي ولد صغير . قال الطيبي : الجملة حال عن مقدر ، يعني أنا دخلنا على أنس مع جماعة ، ولكن أنسيت كيفية الدخول . فحدثتني أختي وقالت : أنت يوم دخولك على أنس غلام . . إلخ . والمغيرة هذه رأت أنسا وروت عنه . زاد المؤلف : وروى عنها أخوها الحجاج حديثها في باب الترجل . ( ولك قرنان ) : أي ضفيرتان من شعر في الرأس ( أو قصتان ) : بضم القاف وتشديد الصاد شعر الناصية و " أو " للشك من الرواة المتأخرة ( فمسح ) : أي النبي - صلى الله عليه وسلم - ( رأسك ، وبرك ) : بتشديد الراء . بمعنى بارك ( عليك ) : أي دعا لك بالبركة ( وقال : احلقوا هذين ) : أي القرنين ( أو قصوهما ) : أو للتنويع خلافا لمن زعم أنه للشك ( فإن هذا ) : أي الزي ( زي اليهود ) : بكسر الزاي وتشديد الياء أي زينتهم وعادتهم في رءوس أولادهم فخالفوهم . ( رواه أبو داود ) : وتقدم النهي عن القزع ، وحديث : " احلقوه كله أو اتركوه كله " ما رواه أبو داود والنسائي عن ابن عمر .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث