الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 300 ] 8654 وبه : حدثني الليث ، عن الحارث بن يعقوب ، عن قيس بن نافع ، عن عبد الرحمن بن جبير ، عن عبد الله بن عمرو ، أنه مر بمعاذ بن جبل ، وهو قائم على بابه يشير بيده كأنه يحدث نفسه ، فقال له عبد الله بن عمرو : ما شأنك يا أبا عبد الرحمن ، تحدث نفسك ؟ فقال : ما لي ؟ يريد عدو الله أن يلفتني عما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال لي : تكابد الآن دهرك في بيتك ألا تخرج إلى المجلس ؟ وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من جاهد في سبيل الله كان ضامنا على الله ، ومن عاد مريضا كان ضامنا على الله عز وجل ، ومن غدا إلى المسجد أو راح كان ضامنا على الله عز وجل ، ومن دخل على إمام يعزره كان ضامنا على الله ، ومن جلس في بيته لم يغتب أحدا بسوء كان ضامنا على الله " ، فيريد أن يخرجني عدو الله من بيتي إلى المجلس " لا يروى هذا الحديث عن عبد الله بن عمرو عن معاذ إلا بهذا الإسناد ، تفرد به : الليث " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث