الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5249 وعن ابن عباس قال : جاء رجل من بني سعد بن بكر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم مسترضعا فيهم ، فقال : يا بني عبد المطلب . قال : " قد أجبتك " . قال : أنا وافد قومي ورسولهم ، وأنا سائلك ومشتدة مسألتي إياك ، ومناشدك مشتد مناشدتي إياك فلا تجدن [ ص: 205 ] علي ؟ قال : " نعم " . قال : أخبرني من خلق السماوات والأرض والجنة والنار ؟ قال : " الله " . قال : نشدتك به أهو أرسلك بما أتتنا به كتبك ، وأتتنا رسلك أن نشهد أن لا إله إلا الله ، وأن ندع اللات والعزى ؟ قال : " نعم " . قال : نشدتك به أهو أمرك ؟ قال : " نعم " . قال : وأتتنا كتبك ، وأتتنا رسلك أن نصلي في كل يوم وليلة خمس صلوات ، نشدتك بالله أهو أمرك ؟ قال : " نعم " . قال : أتتنا كتبك وأتتنا رسلك أن نحج البيت في ذي الحجة ، نشدتك بالله أهو أمرك ؟ قال : " نعم " . قال : هؤلاء خمس فلست أزيد عليهن . فلما قفا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أما إنه إن فعل الذي قال دخل الجنة " .

رواه الطبراني في الكبير ، وقد تقدمت له طرق في الصلاة رواها أحمد وغيره ، ورجال بعضها رجال الصحيح ، وفي هذه الطريق موسى بن أبي جعفر ; ولم أجد من ذكره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث