الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الثالث عشر‏ : جرت العادة بحذف ( ‏قال‏ ) ، ونحوه ، فيما بين رجال الإسناد خطا ، ولا بد من ذكره حالة القراءة لفظا‏ . ‏

ومما قد يغفل عنه من ذلك ما إذا كان في أثناء الإسناد ( ‏قرئ على فلان : أخبرك فلان ) ، فينبغي للقارئ أن يقول فيه : ( ‏قيل له‏ : أخبرك فلان ) ‏‏ ، ووقع في بعض ذلك ( ‏قرئ على فلان : حدثنا فلان ) ، فهذا يذكر فيه ( ‏قال‏ ) ، فيقال ( ‏قرئ على فلان قال‏ : ثنا فلان ) ، وقد جاء هذا مصرحا به خطا هكذا في بعض ما رويناه‏ . ‏

وإذا تكررت كلمة ( ‏قال‏ ) كما في قوله في كتاب البخاري " ‏حدثنا صالح بن حيان قال‏ : قال عامر الشعبي " ، حذفوا إحداهما في الخط ، وعلى القارئ أن يلفظ بهما جميعا ، والله أعلم‏‏‏‏ . ‏

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث