الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ يوسف بن مهران ، عن ابن عباس ]

12928 - حدثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا حجاج بن المنهال ، ثنا حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، عن يوسف بن مهران ، عن ابن عباس وغير واحد ، عن الحسن ، قال : لما نزلت آية الدين ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن أول من جحد آدم ، إن أول من جحد آدم ، إن أول من جحد آدم ، إن الله عز وجل لما خلقه مسح ظهره ، فأخرج ذريته ، وكل ما هو ذارئ إلى يوم القيامة ، فجعل يعرضهم عليه ، فرأى فيهم رجلا أزهر ، فقال : يا رب ، أي بني هذا ؟ قال : هذا ابنك داود ، قال : أي رب ، كم عمره ؟ قال : ستون سنة ، قال : أي رب ، زد في عمره ، قال : لا إلا أن تزيده من عمرك ، وكان آدم عمره ألف عام فوهب من عمره أربعين عاما ، قال : فكتب عليه بذلك كتابا ، وأشهد عليه الملائكة ، فلما احتضر آدم أتته الملائكة لتقبضه ، قال : إنه قد بقي من عمري أربعون سنة ، فقال : إنك قد وهبتها لابنك داود ، فقال : ما فعلت ، ما وهبت له شيئا ، فأنزل الله الكتاب ، وشهدت عليه الملائكة ، فكمل الله لآدم ألف سنة ، وأكمل لداود مائة عام " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث