الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر العلة التي من أجلها أبيح للعرنيين في شرب أبوال الإبل

ذكر العلة التي من أجلها أبيح للعرنيين في شرب أبوال الإبل

1388 - أخبرنا الحسين بن أحمد بن بسطام ، بالأبلة ، قال : حدثنا إبراهيم بن محمد التيمي ، قال : حدثنا يحيى القطان ، قال : حدثنا شعبة ، عن قتادة ، عن أنس ، أن وفد عرينة قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاجتووا المدينة ، فبعثهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في لقاحه ، فقال : اشربوا من ألبانها وأبوالها ، فشربوا حتى صحوا ، وسمنوا ، فقتلوا راعي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، واستاقوا الذود ، وارتدوا ، فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم في آثارهم ، فجيء بهم ، فقطع أيديهم [ ص: 231 ] وأرجلهم ، وسمل أعينهم ، وتركهم في الرمضاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث