الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


22- عمار بن ياسر

منهم عمار بن ياسر أبو اليقظان ، الممتلئ من الإيمان ، والمطمئن بالإيقان والمتثبت حين المحنة والافتتان ، والصابر على المذلة والهوان ، من السابقين الأولين ، سبق إلى قتال الطغاة زمن النبي صلى الله عليه وسلم ، وبقي إلى طعان البغاة مع الوصي ، كان له من النبي صلى الله عليه وسلم إذا استأذن البشاشة والترحيب ، والبشارة بالتطييب . كان لزينة الدنيا واضعا ، ولنخوة النفس قامعا ، ولأنصار الدين رافعا ، ولإمام الهدى تابعا . كان من أهل بدر ، وبعثه عمر على الكوفة أميرا ، وكتب إليهم إنه من النجباء من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ، كان أحد الأربعة الذين تشتاق إليهم الجنة ، لم يزل يدأب لها ويحن إليها إلى أن لقي الأحبة ، محمدا وصحبه .

وقد قيل : إن التصوف تسور السور ، إلى التحلل بالحور .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث