الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وسمعته يقول : " المتوكل الواثق بالله لا يتهم ربه ، ولا يستشير ولي الله ، ولا يخاف خذلانه ، ولا يشكوه " .

وسمعته يقول : " كان يقال : لا يزال العبد بخير ما إذا قال : قال لله ، وإذا عمل : عمل لله " .

سمعته يقول في قوله : ( ليبلوكم أيكم أحسن عملا ) قال : أخلصه وأصوبه فإنه إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل ، وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل حتى يكون خالصا ، والخالص إذا كان لله والصواب إذا كان على السنة " .

وسمعته يقول : " ترك العمل من أجل الناس هو الرياء ، والعمل من أجل الناس هو الشرك " .

وسمعته يقول : " من وقي خمسا فقد وقي شر الدنيا والآخرة ، العجب والرياء والكبر والإزراء والشهوة " .

[ ص: 96 ] حدثنا محمد بن علي ، ثنا المفضل بن محمد الجندي ، حدثني إسحاق بن إبراهيم الطبري ، قال : سمعت الفضيل ، يقول : " إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار فاعلم أنك محروم مكبل كبلتك خطيئتك " .

حدثنا أحمد بن يعقوب بن المهرجان ، و أبو محمد بن حيان ، قالا : ثنا محمد بن يحيى المروزي ، ثنا خالد بن خداش ، قال : قال لي الفضيل بن عياض : ممن أنت ؟ قلت : مهلبي قال : " إن كنت رجلا صالحا فأنت الشريف ، وإن كنت رجل سوء فأنت الوضيع كل الوضيع " .

ثم قال : حدثني منصور عن مجاهد ، قال : " إن المؤمن إذا مات بكت عليه الأرض أربعين صباحا " .

حدثنا محمد بن أحمد بن إسحاق ، ثنا محمد بن عبيد بن عامر ، ثنا يحيى بن يحيى ، قال : سمعت فضيل بن عياض ، يقول : " إذا خالطت فخالط حسن الخلق فإنه لا يدعو إلا إلى خير ، وصاحبه منه في راحة ، ولا تخالط سيئ الخلق فإنه لا يدعو إلا إلى شر ، وصاحبه منه في عناء " .

حدثنا محمد بن علي ، ثنا أبو يعلى الموصلي ، ثنا عبد الصمد بن يزيد ، قال : سمعت فضيل بن عياض ، يقول : " أنا لا أعتقد أخا الرجل في الرضا ، ولكن أعتقد أخاه في الغضب " .

حدثنا أحمد بن جعفر بن سلم ، ثنا يحيى بن عبد الباقي ، قال : سمعت النضر بن سلمة شاذان يقول : قال مؤمل بن إسماعيل : سمعت فضيل بن عياض ، يقول : " إذا نظرت إلى رجل من أصحاب أهل البيت كأني نظرت إلى رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم " .

حدثنا محمد بن علي بن حبيش ، ثنا أحمد بن محمد البراني ، ثنا بشر بن الحارث ، قال : قال فضيل بن عياض : " أشتهي أن أمرض ، بلا عواد " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث