الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


23- خباب بن الأرت

ومنهم السابق المفتتن ، المعذب الممتحن ، خباب بن الأرت ، أبو عبد الله مولى بني زهرة . أسلم راغبا ، وهاجر طائعا ، وعاش مجاهدا ، وثبت في إسلامه شاكرا ، كان من النواحين البكائين ، وكانت نياحته على اكتوائه لما ابتلي في جسمه ، وبكاؤه لافتتانه لما اجتمع له من سهمه ، كان من فقراء المهاجرين والسابقين ، وكان أحد الجلاس للنبي صلى الله عليه وسلم والأناس ، فيه وفي أصحابه نزلت : ( ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي ) . كان بذكر الله مستأنسا ، وللنبي صلى الله عليه وسلم ملازما ومجالسا .

حدثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن سنان ، ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ، ثنا عبد الله بن عمر ، ثنا محمد بن فضيل ، عن أبيه ، عن كردوس الغطفاني أنه سمعه قال : إن خباب بن الأرت أسلم سادس ستة . له سدس الإسلام .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا الحسن بن علي الحلواني ، ثنا يحيى بن آدم ، ثنا وكيع ، عن أبيه ، عن أبي إسحاق ، عن معدي كرب ، قال : أتينا عبد الله بن مسعود نسأله عن طسم الشعراء ، قال : ليست معي ، ولكن عليكم بمن أخذها من رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بأبي عبد الله خباب بن الأرت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث