الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


25 - صهيب بن سنان بن مالك

ومنهم السابق المهاجر ، المطعم المتاجر ، لماله بذول ، ولنفسه قتول ، ولدينه عقول ، وبربه تعالى يجول ويصول ، صهيب بن سنان بن مالك ، أسرع الإجابة لله تعالى وللرسول .

وقد قيل : إن التصوف الأخذ بالأصول ، والترك للفضول ، والتشمير للوصول .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا عبد الله بن الزبير الحميدي . وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن إبراهيم بن نصر ، ثنا هارون بن عبد الله الحمال ، ثنا محمد بن الحسن المخزومي ، قالا : ثنا علي بن عبد الحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب ، عن أبيه ، عن جده ، عن صهيب : قال : لم يشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم مشهدا قط إلا كنت حاضره ، ولم يبايع بيعة قط إلا كنت حاضره ، ولم يسر سرية قط إلا كنت حاضرها ، ولا غزا غزاة قط أول الزمان وآخره إلا كنت فيها عن يمينه أو شماله ، وما خافوا أمامهم قط إلا وكنت أمامهم ، ولا ما وراءهم ، إلا كنت وراءهم ، وما جعلت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيني وبين العدو قط حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم .

السياق لمحمد بن الحسن ، وهو أتم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث