الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حك المخاط بالحصى من المسجد

400 باب : حك المخاط بالحصى من المسجد

التالي السابق


أي : هذا باب في بيان حك المخاط بالحصى من المسجد ، ( فإن قلت ) : ذكر في الباب السابق حك البصاق باليد وذكر هاهنا حك المخاط بالحصى ، فهل فيه زيادة فائدة ؟ قلت : نعم ، وذلك أن المخاط غالبا يكون له جرم لزج فيحتاج في قلعه إلى معالجة ، وهي بالحصى ونحوه ، والبصاق ليس له ذلك فيمكن نزعه بلا آلة ، اللهم إلا أن يخالطه بلغم فحينئذ يلحق بالمخاط . ( فإن قلت ) : الباب معقود على حك المخاط ، والحديث يدل على حك النخامة ! قلت : لما كانا فضلتين طاهرتين لم يفرق بينهما إشعارا بأن حكمهما واحد ، هذا الذي ذكره الكرماني ، والأوجه أن يقال : وإن كان بينهما فرق وهو أن المخاط يكون من الأنف والنخامة من الصدر كما ذكرناه عن المطالع ، لكنه ذكر المخاط في الترجمة والنخامة في الحديث إشعارا بأن بينهما اتحادا في الثخانة واللزوجة وأن حكمهما واحد من هذه الحيثية أيضا .


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث