الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إذا بدره البزاق فليأخذ بطرف ثوبه

407 باب : إذا بدره البزاق فليأخذ بطرف ثوبه

التالي السابق


أي : هذا باب يذكر فيه إذا بدره البزاق ؛ يعني إذا غلب عليه ولم يقدر على دفعه ، لكن لا يقال : بدره بل يقال : بدر إليه ، قال الجوهري : بدرت إلى الشيء أبدر بدورا أسرعت ، وكذلك بادرت إليه وتبادر القوم تسارعوا ، وأجاب بعضهم عن هذا نصرة للبخاري بأنه يستعمل في المغالبة فيقال : بادرت كذا فبدرني ؛ أي : سبقني .

قلت : هذا كلام من لم يمس شيئا من علم التصريف ، فإن في المغالبة يقال : بادرني فبدرته ولا يقال : بادرت كذا فبدرني ، والفعل اللازم في باب المغالبة يجعل متعديا بلا حرف صلة ، يقال : كارمني فكرمته ، وليس هنا باب المغالبة حتى يقال : بدره .


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث