الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الحجامة وما جاء فيه

جزء التالي صفحة
السابق

باب الحجامة وما جاء فيه

19814 أخبرنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الزهري ، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ، أن امرأة يهودية أهدت للنبي صلى الله عليه وسلم شاة مصلية بخيبر ، فقال : " ما هذه ؟ " قالت : هدية ، وحذرت أن تقول : هي من الصدقة فلا يأكل ، قال : فأكل النبي صلى الله عليه وسلم ، وأكل أصحابه ، ثم قال : " أمسكوا " ، فقال للمرأة : " هل سممت هذه الشاة ؟ " قالت : من أخبرك ؟ قال : " هذا العظم " لساقها وهو في يده ، قالت : نعم ، [ ص: 29 ] قال : " لم ؟ " قالت : أردت إن كنت كاذبا أن يستريح منك الناس ، وإن كنت نبيا لم يضرك . قال : فاحتجم النبي صلى الله عليه وسلم على الكاهل ، وأمر أصحابه فاحتجموا ، فمات بعضهم ، قال الزهري : " فأسلمت فتركها النبي صلى الله عليه وسلم " . قال معمر : " وأما الناس فيقولون : قتلها النبي صلى الله عليه وسلم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث