الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الصلاة في مواضع الخسف والعذاب

423 باب : الصلاة في مواضع الخسف والعذاب

التالي السابق


أي : هذا باب في بيان حكم الصلاة في الأمكنة التي خسفت أو نزل عليها العذاب ، وأبهم حكمه حيث لم يبين هل هي مكروهة أو غير جائزة ، ولكن تقديره : يكره لدلالة أثر علي على ذلك .

يقال : خسف المكان يخسف خسوفا ذهب في الأرض ، وخسف الله به الأرض خسفا أي : غاب به فيها ، ومنه قوله تعالى : فخسفنا به وبداره الأرض وخسف هو في الأرض وخسف به ، وخسوف العين ذهابها في الرأس ، وخسوف القمر كسوفه .

قوله ( والعذاب ) من باب عطف العام على الخاص .


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث