الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب يأخذ بنصول النبل إذا مر في المسجد

440 ( باب : يأخذ بنصول النبل إذا مر في المسجد )

التالي السابق


أي : هذا باب في بيان أن الشخص يأخذ بنصول السهام إذا مر في مسجد من المساجد ، وإنما قدرنا هكذا لئلا يقع لفظ باب ضائعا ، وأيضا فيه بيان أن الضمير المرفوع في يأخذ يرجع إلى هذا المقدر لئلا يكون إضمارا قبل الذكر ، وليلتئم التركيب ، ولم أر أحدا من الشراح يذكر شيئا في مثل هذه المواضع مع أن فيهم من يدعي دعاوى عريضة في هذا الباب ، [ ص: 215 ] وليس له حظ من هذه الدقائق ، والنصول جمع نصل ، قال الجوهري : النصل نصل السهم والسيف والرمح ، والجمع نصول ونصال ، والنبل بفتح النون ، وسكون الباء الموحدة ، وفي آخره لام السهام العربية ، وهي مؤنثة لا واحد لها من لفظها ، وجواب إذا هو قوله ( يأخذ مقدما ) .


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث