الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الاستسقاء بالأنواء والسمح

جزء التالي صفحة
السابق

باب الاستسقاء بالأنواء والسمح

21003 أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا معمر عن صالح بن كيسان عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن زيد بن خالد الجهني قال : صلى بنا النبي صلى الله عليه وسلم الصبح بالحديبية في أثر سماء ، فقال لما انصرف : " لم تسمعوا ما قال ربكم الليلة ؟ ما أنعمت على عبادي نعمة إلا أصبح فريق منهم بها كافرين ، فأما من آمن بي وحمدني على سقائي ، وأثنى علي ، فذلك الذي آمن بي وكفر بالكوكب ، وأما من قال : مطرنا بنوء كذا وكذا ، فذلك الذي آمن بالكوكب وكفر بي - أو قال : كفر نعمتي " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث