الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الحلق والجلوس في المسجد

460 ( باب : الحلق والجلوس في المسجد )

التالي السابق


أي : هذا باب في بيان حكم الحلق والجلوس في المسجد ؛ يعني يجوز ذلك خصوصا إذا كان لعلم أو ذكر أو قراءة قرآن ؛ قوله ( الحلق ) بكسر الحاء المهملة وفتح اللام كذا قاله الخطابي في ( إصلاح الغلط ) ، وقال ابن التين : الحلق بفتح الحاء واللام جمع حلقة مثل تمرة ، وتمر ، وفي ( المحكم ) الحلقة كل شيء استدار كحلقة الحديد والفضة والذهب ، وكذلك هو في الناس ، والجمع حلاق على الغالب ، وحلق على النادر كهضبة وهضب ، والحلق عند سيبويه اسم للجمع وليس بجمع لأن فعلة ليست مما يكسر على فعل ، ونظير هذا ما حكاه من قولهم : فلكة وفلك ، وقد حكى سيبويه في الحلقة فتح اللام ، وأنكرها ابن السكيت وغيره ، وقال اللحياني : حلقة الباب وحلقته بإسكان اللام وفتحها ، وقال كراع : حلقة القوم وحلقتهم ، وحكى الأموي : حلقة القوم وحلاق ، وحكى أبو يونس عن أبي عمرو بن العلاء : حلقة في الواحد بالتحريك ، والجمع حلقات ، وفي ( الموعب ) الحلق مؤنثة في القياس إلا أني رأيته في رجزدكين مذكرا ، وبلغني أن بعضهم يقول : الحلقة بالتحريك ، وهي لغة قليلة فجاء التذكير [ ص: 251 ] على هذا ، وحكى مكي عن الخليل حلقة بالتحريك ؛ قال الفرزدق :


يا أيها الجالس في وسط الحلقة أفي زنا جلدت أم في سرقة

وفي ( المجرد ) لكراع : حلقة القوم وحلقة وحلقة ، والجمع حلق ، وحلق ، وحلاق .


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث