الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمارته على جيش في حصار المسلمين لبعض حصون فارس

حدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا قتيبة بن سعيد ، وأبو كامل ، قالا : ثنا أبو عوانة ، عن عطاء بن السائب ، عن أبي البختري : أن جيشا من جيوش المسلمين كان أميرهم سلمان الفارسي فحاصروا قصرا من قصور فارس ، فقالوا : يا أبا عبد الله ألا ننهد إليهم ؟ فقال : دعوني أدعوهم كما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوهم ، فقال لهم : إنما أنا رجل منكم فارسي ، أترون العرب تطيعني ؟ فإن أسلمتم فلكم مثل الذي لنا ، وعليكم مثل الذي علينا ، وإن أبيتم إلا دينكم تركناكم عليه ، وأعطيتمونا الجزية عن يد وأنتم صاغرون - قال : ورطن إليهم بالفارسية وأنتم غير محمودين - وإن أبيتم نابذناكم على سواء ، فقالوا : ما نحن بالذي نؤمن ، وما نحن بالذي نعطي الجزية ، ولكنا نقاتلكم ، قالوا : يا أبا عبد الله ألا ننهد إليهم ؟ قال : لا : فدعاهم ثلاثة أيام إلى مثل هذا ، ثم قال : انهدوا إليهم ، فنهدوا إليهم ، قال : ففتحوا ذلك الحصن .

ورواه حماد وجرير وإسرائيل وعلي بن عاصم عن عطاء نحوه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث