الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، عن عبد الرزاق عن إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن أبي ليلى الكندي ، قال : أقبل سلمان في ثلاثة عشر راكبا - أو اثني عشر راكبا - من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فلما حضرت الصلاة قالوا : تقدم يا أبا عبد الله قال : إنا لا نؤمكم ، ولا ننكح نساءكم إن الله تعالى هدانا بكم ، قال : فتقدم رجل من القوم فصلى أربع ركعات فلما سلم . قال سلمان : ما لنا وللمربعة ، إنما كان يكفينا نصف المربعة ونحن إلى الرخصة أحوج . قال عبد الرزاق : يعني في السفر .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، أخبرنا عبد الرزاق ، ثنا الثوري ، عن أبيه ، عن المغيرة بن شبيل ، عن طارق بن شهاب : أنه بات عند سلمان لينظر ما اجتهاده ، قال : فقام يصلي من آخر الليل فكأنه لم ير الذي كان يظن ، فذكر ذلك له فقال سلمان : حافظوا على هذه الصلوات الخمس ، فإنهن كفارات لهذه الجراحات ما لم تصب المقتلة - يعني الكبائر - فإذا صلى الناس العشاء صدروا على ثلاث منازل : [ ص: 190 ] منهم من عليه ولا له ، ومنهم له ولا عليه ، ومنهم من لا له ولا عليه ، فرجل اغتنم ظلمة الليل وغفلة الناس فركب رأسه في المعاصي فذلك عليه لا له ، ومنهم من اغتنم ظلمة الليل وغفلة الناس فقام يصلي فذلك له ولا عليه ، ومنهم من لا له ولا عليه ، فرجل صلى ثم نام فذلك لا له ولا عليه . إياك والحقحقة ، وعليك بالقصد والدوام .

حدثنا القاسم بن أحمد بن القاسم ، ثنا محمد بن الحسين الخثعمي ، ثنا عباد بن يعقوب ، ثنا موسى بن عمير ، ثنا أبو ربيعة الإيادي ، عن أبي بريدة ، عن أبيه رضي الله تعالى عنهم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نزل علي الروح الأمين فحدثني أن الله تعالى يحب أربعة من أصحابي . فقال له من حضر : من هم يا رسول الله ؟ فقال : علي ، وسلمان ، وأبو ذر ، والمقداد ، رضي الله تعالى عنهم .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا جعفر بن محمد بن عيسى ، ثنا محمد بن حميد ، ثنا إبراهيم بن المختار ، ثنا عمران بن وهب الطائي ، عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه ، قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : اشتاقت الجنة إلى أربعة : علي ، والمقداد ، وعمار ، وسلمان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث