الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


35 - أبو الدرداء

ومنهم العارف المتفكر ، العالم المتذكر ، عرف المنعم والنعماء ، وتفكر في صنائعه السراء والضراء . وامق العبارة وفارق التجارة ، داوم على العمل استباقا ، وأحب اللقاء اشتياقا ، تفرغ من الهموم ففتح له الفهوم ، أبو الدرداء صاحب الحكم والعلوم . وقد قيل : إن التصوف مكابدة الشوق إلى من جذب إلى الفوق .

حدثنا سليمان بن أحمد - إملاء - ثنا أبو زرعة الدمشقي ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مالك بن مغول ، قال : سمعت عون بن عبد الله بن عتبة يقول : سألت أم الدرداء : ما كان أفضل عمل أبي الدرداء ؟ قالت : التفكر والاعتبار .

رواه وكيع عن مالك مثله .

حدثنا حبيب بن الحسن ، وسليمان بن أحمد - إملاء - قالا : ثنا يوسف القاضي ، ثنا عمرو بن مرزوق ، ثنا المسعودي ، عن عون بن عبد الله بن عتبة ، قال : قيل لأم الدرداء : ما كان أكثر عمل أبي الدرداء ؟ قالت : الاعتبار . رواه وكيع ، عن المسعودي .

حدثني أحمد بن جعفر بن حمدان ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا أبو معاوية ، ثنا الأعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن سالم بن أبي الجعد ، قال : قيل لأم الدرداء ما كان أفضل عمل أبي الدرداء ؟ فقالت : التفكر .

حدثنا سعيد بن محمد بن إبراهيم ، ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، ثنا [ ص: 209 ] إبراهيم بن إسحاق ، ثنا قيس بن عمار الدهني ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن معدان ، عن أبي الدرداء ، أنه قال : تفكر ساعة خير من قيام ليلة .

حدثنا ابن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا أبو المغيرة ، ثنا جرير ، قال : حدثنا حبيب بن عبد الله أن رجلا أتى أبا الدرداء ، وهو يريد الغزو ، فقال : يا أبا الدرداء أوصني ، فقال : اذكر الله في السراء يذكرك في الضراء ، وإذا أشرفت على شيء من الدنيا فانظر إلى ما يصير .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا محمد بن شبل ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا معاوية بن هشام ، ثنا سفيان الثوري ، عن الأعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن سالم بن أبي الجعد ، قال : مر ثوران على أبي الدرداء وهما يعملان ، فقام أحدهما ووقف الآخر ، فقال أبو الدرداء : إن في هذا لمعتبرا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث