الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كتاب اختلاف علي وعبد الله رضي الله عنهما مما لم يسمع الربيع من الشافعي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

988 الأصل

ومن كتاب اختلاف علي وعبد الله رضي الله عنهما مما لم يسمع الربيع من الشافعي.

[ 1826 ] أبنا الربيع قال الشافعي: أبنا ابن علية، عن شعبة، عن عمرو بن مرة، عن زاذان قال: "سأل رجل عليا -رضي الله عنه- عن الغسل. قال: اغتسل كل يوم إن شئت".

فقال: لا، الغسل الذي هو الغسل؟ قال: يوم الجمعة، ويوم عرفة، ويوم النحر، ويوم الفطر" .

التالي السابق


الشرح

عمرو: هو ابن مرة بن عبد الله بن طارق بن الحارث بن سلمة المرادي الأعمى أبو عبد الله [ ص: 342 ] .

سمع: عبد الله بن أبي أوفى، وعبد الرحمن بن أبي ليلى، وأبا وائل.

وروى عنه: شعبة، والثوري، والأعمش، ومسعر.

مات سنة ست عشرة ومائة .

وقوله: "اغتسل كل يوم إن شئت" يحتمل أن يريد إن وجد سببه، ويحتمل أن يريد تجديد الغسل على قول من يجعله كتجديد الوضوء.

وقوله: "لا، الغسل الذي هو الغسل" أي لا أريد هذا أريد الغسل المؤكد المستحب فذكر له الأغسال الأربعة.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث