الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


5488 (باب الثياب البيض)

التالي السابق


أي: هذا باب فيه ذكر الثياب البيض، وهي من أفضل الثياب، وهي لباس الملائكة الذين نصروا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوم أحد وغيره، وكان - صلى الله عليه وسلم - يلبس البياض، ويحض على لباسه، ويأمر بتكفين الأموات فيه، وقد صح عن ابن عباس أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: " البسوا من ثيابكم البياض; فإنها من خير ثيابكم، وكفنوا فيها موتاكم " أخرجه أبو داود والترمذي وابن ماجه، وقال الترمذي : حسن صحيح، وصححه ابن حبان والحاكم أيضا.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث