الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


5500 (باب لبس القسي)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان لبس الثوب القسي، بفتح القاف وتشديد السين المهملة المكسورة وتشديد الياء. وقال الكرماني: القسي منسوب إلى بلد يقال له: القس. قلت: القس كانت بلدة على ساحل البحر الملح بالقرب من دمياط، كان ينسج فيها الثياب من الحرير، واليوم خرابة. وقال أبو عبيد: وأصحاب الحديث يقولون: القسي، بكسر القاف، وأهل مصر يفتحونها، وقال ابن سيده: القس، والقس موضع ينسب إليه ثياب تجلب من نحو مصر. وذكر الحسن بن محمد المهلبي المصري أن القس لسان خارج من البحر عنده حصن يسكنه الناس، بينه وبين الفرما عشرة فراسخ من جهة الشام. قلت: الفرما كذا، وقال الكرماني: قيل: إنه القزي - بالزاي موضع السين- من القز الذي هو غليظ الإبريسم ورديئه. وفي (التوضيح): القس قرية من تنيس - بكسر التاء المثناة من فوق وتشديد النون المكسورة وسكون الياء آخر الحروف وبسين مهملة - بلدة كانت في جزيرة بساحل بحر دمياط، وقد خربت. وفي (سنن أبي داود): القس قرية بالصعيد.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث