الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب اتخاذ الخاتم ليختم الشيء أو ليكتب به إلى أهل الكتاب وغيرهم

5537 (باب اتخاذ الخاتم ليختم الشيء أو ليكتب به إلى أهل الكتاب وغيرهم).

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان أن الخاتم إنما يتخذ لأجل ختم الشيء به أو لأجل ختم الكتاب الذي يرسل إلى أهل الكتاب وغيرهم، وسقط لفظ باب في رواية أبي ذر.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث