الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


5575 (باب الذوائب)

التالي السابق


أي: هذا باب في ذكر الذوائب، وهو جمع ذؤابة، والأصل ذآئب، فأبدلت الهمزة واوا، والذؤابة ما يدلى من شعر الرأس.

ووجه دخوله في كتاب اللباس من حيث إنها مجموعة من الشعور، وبينها وبين كتاب اللباس نوع مناسبة، وهي الاشتراك في نوع الزينة كما ذكرناه فيما مضى.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث