الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


5587 (باب المتفلجات للحسن)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان ذم النساء المتفلجات للحسن، أي لأجل الحسن، وهي جمع متفلجة، قال بعضهم: وهي التي تطلب الفلج أو تصنعه، والفلج، بالفاء واللام والجيم: انفراج ما بين الأسنان. قلت: باب التفعل ليس فيه معنى الطلب، وإنما معناه التكلف والمبالغة فيه، والمعنى هنا: المتفلجة هي التي تتكلف بأن تفرق بين الأسنان لأجل الحسن، ولا يتيسر ذلك إلا بالمبرد ونحوه، ولا يفعل ذلك إلا في الثنايا والرباعيات، ولقد لعن الشارع من صنعت ذلك من النساء; لأن فيه تغيير الخلقة الأصلية.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث