الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة

القول في تأويل قوله تعالى:

[9 - 10] يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون

يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة أي: عند جلوس الإمام [ ص: 5802 ] على المنبر؛ لأنه لم يكن في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نداء سواه، «كان إذا جلس على المنبر، أذن بلال رضي الله عنه» فاسعوا إلى ذكر الله أي: الخطبة والصلاة وذروا البيع أي: في ذلك الوقت. قال أبو مالك : كان قوم يجلسون في بقيع الزبير ، فيشترون ويبيعون إذا نودي للصلاة يوم الجمعة; فنزلت: ذلكم خير لكم أي: سعيكم لها، وترك البيع، خير لكم مما نفعه يسير، وربحه مقارب إن كنتم تعلمون فإذا قضيت الصلاة أي: أديت وفرغ منها فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون أي: اذكروا أمره ودينه وشرعه دائما، لتصير ملكة لكم، تظهر آثارها على أعمالكم وأخلاقكم، فتفلحوا بسعادة الدارين.

قال ابن جرير : أي اذكروه بالحمد له، والشكر على ما أنعم به عليكم من التوفيق لأداء فرائضه، لتفلحوا فتدركوا طلباتكم عند ربكم، وتصلوا إلى الخلد في جنانه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث