الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر وصف تزويج المصطفى صلى الله عليه وسلم أم سلمة

ذكر وصف تزويج المصطفى صلى الله عليه وسلم أم سلمة

4065 - أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى ، حدثنا أبو خيثمة ، حدثنا روح بن عبادة ، حدثنا ابن جريج ، أخبرني حبيب بن أبي ثابت ، أن عبد الحميد بن عبد الله بن أبي عمر ، والقاسم بن محمد بن عبد الرحمن بن هشام ، أخبراه أنهما سمعا أبا بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام يخبر أن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته ، أنها لما قدمت المدينة أخبرتهم أنها بنت أبي أمية بن المغيرة ، فكذبوها ، وجعلوا يقولون : ما أكذب الغرائب ، ثم أنشأ ناس منهم الحج ، فقالوا : تكتبين إلى أهلك ، فكتبت معهم ، فرجعوا إلى المدينة فصدقوها ، فازدادت عليهم كرامة ، فقالت : لما وضعت زينب ، جاءني النبي صلى الله عليه وسلم يخطبني ، فقلت : مثلي لا ينكح ، أما أنا ، فلا ولد في ، وأنا غيور ذات عيال ، قال صلى الله عليه وسلم : أنا أكبر منك ، وأما الغيرة فيذهبها الله ، وأما العيال فإلى الله وإلى رسوله ، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال : إني آتيكم الليلة ، قالت : فأخرجت حبات من شعير كانت في جرتي ، وأخرجت شحما ، فعصدت له ، قال : فبات ثم أصبح ، فقال [ ص: 373 ] حين أصبح : إن بك على أهلك كرامة ، إن شئت سبعت لك ، وإن أسبع لك أسبع لنسائي .

[ ص: 374 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث